يجب أن يعمل اتفاق الوباء لصالح الجميع

In المناصرة العالمية, مميزة عالمية, الأخبار بقلم بريان شيبرد

في أعقاب يوم الصحة العالمي الذي يحتفل به في 7 أبريل، مؤسسة إيدز للرعاية الصحية تحث مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (AHF) الحكومات في جميع أنحاء العالم على تذكر الصورة الكبيرة للصحة العامة العالمية والتمسك بمبادئ الشفافية والمساءلة والتعاون - لا سيما فيما يتعلق بالمفاوضات المتوقفة بشأن اتفاق الوباء.

وقال مايكل وينشتاين، رئيس مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (AHF): "كشفت جائحة كوفيد-19 عن مدى عدم استعدادنا الشديد للاستجابة لتفشي الأمراض القاتلة - وللأسف، بعد مرور أربع سنوات، ما زلنا غير مستعدين لمواجهة الأزمة الصحية الكبيرة التالية". "يجب على قادة العالم إعادة اتفاق الوباء إلى مساره الصحيح والتفاوض عليه بحسن نية من أجل العالم أجمع - وليس فقط ما هو الأفضل لمصالحهم السياسية والمالية. ويجب أن يقوم الاتفاق الجديد بشأن الوباء على الشفافية والمساءلة والتعاون. إذا فشلت الدول الأعضاء في جمعية الصحة العالمية في الالتفات إلى الدروس المستفادة من الجائحة الماضية، فسوف يعود العالم إلى حيث بدأنا مع كوفيد-19. ويجب على القادة إيجاد الإرادة السياسية لوضع الصحة العامة كحق من حقوق الإنسانية، وليس لعبة لمصالح الدول الفردية.

مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (AHF) تتذكر وتشكر القس سيسيل "تشيب" موراي
أسعار الأدوية تنخفض بفضل الرئيس بايدن